التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
8:50  24   Sun   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

الحذر والخوف في المنطقة الاوروبية

7:10 2010-06-25

وصلنا الي نهاية الاسبوع  وهي خالية من البيانات المهمة لاوروبا ولكن تشهد عودة المخاوف للاسواق من جديد ، حيث من بداية هذا العام زادت المخاوف بخصوص مشكلات الديون الاوروبية في دول الاتحاد الاوروبي ونست الاسواق المالية تعافي هذه الاقتصاديات ، ولكن عودة المخاوف هذه المرة تشهد اختلاط بين الديون السيادية وانتعاش الاقتصاد العالمي .
على الرغم من أن الإجراءات التي أعلنت عنها الدول الأوروبية صاحبة أعلى نسب لعجز الموازنة وتدخل الاتحاد الاوروبي بجانب صندوق النقد الدولي لتوفير الدعم إلى الأسواق قد لاقى ترحيبا كبيرا في الأسواق إلا أن الإجراءات الحكومية من أجل خفض العجز قد يستتبعها أثر سلبي على نمو تلك الدول .
جزء من أساس اتساع الدين العام الحكومي كان الركود الذي ضرب تلك الاقتصاديات بعد أزمة الرهن العقاري فما كان من تلك الدول الرأسمالية إلا أن تتدخل في الأسواق والاستحواذ على حصص في الشركات الكبرى بجانب التوسع في مشاريع البنية التحتية و تقديم خصومات ضريبية من أجل منع سقوط الاقتصاد و كذا دفع عجلة التنمية . لذا فإن ما شهدته معظم الاقتصاد الأوروبية من نمو يرجع إلى التوسع في الانفاق العام .
كعادة أسواق المال التي دائما ما تدخل في دورات من اهتمام المستثمرين و تناسي جوانب أخرى قد تكون غاية في الأهمية إلا أن الاسواق قد تتجنب التفكير فيها لبعض الوقت و هذا ما حدث ، الآن الذاكرة تعود من جديد و بدأت المخاوف تختلط لما بين إجراءات خفض انفاق عام و تأثير ذلك على عجلة التنمية . وهذا ما يولد حالة من الحذر تارة والشك تارة أخرى في الأسواق .
ليعود نجم البنك الإحتياطي الفيدرالي يسطع من جديد بعد فترة من الإختفاء فكان لتثبيت البنك لسعر الفائدة و التننويه إلى أن الأوضاع الحالية غير مستقرة بالشكل الكافي لدفع عجلة النمو الأثر السلبي على الاسواق ، هذا بالإضافة إلى تراجع مبيعات المنازل الجديدة إلى أدنى مستوياته على الإطلاق في الولايات المتحدة الأمريكية الأمر الذي جدد المخاوف بشأن تعافي أكبر اقتصاد في العالم و من ثم الاقتصاديات العالمية الرئيسية الأخرى .
بداية من اليوم تبدأ إجتماعات قمة الثمانية و تستمر ليومان هذا بالتزامن مع عقد إجتماع قمة مجموعة العشرين بداية من يوم الغد و تستمر أيضا لمدة يومين ، وقد تخرج هذه الإجتماعات ببعض القرارات التي من شأنها أن توضح الاتجاهات و الإجراءات التي تسعى إليها تلك الاقتصاديات من أجل تحسين الاقتصاد العالمي . جدير بالذكر أن مسودة إجتماع قمة العشرون أشارت إلى تحذير الدول من عدم الإكتفاء بما تم بذله من جهود لتحقيق النمو و ما يعني ذلك عدم الاستقرار في الوقت الراهن و الحث على مواصلة تلك الجهود .

عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد