التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
8:46  24   Sun   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

انخفاض طلبات البضائع المعمرة الامريكي خلال ايار ولكن افضل من المتوقع

15:14 2010-06-24

انخفضت طلبات البضائع المعمرة الامريكية خلال ايار بسبب الاضطراب الذي واجه الانشطة الاقتصادية خلال الفترة الاخيرة ، وقد اشارت البيانات الصادرة عن قطاع المنازل والعمالة والصناعة لاختلافات في الاداء بسبب العقبات التي تولدت من اسواء ازمة مالية منذ الكساد العظيم .
وقد انخفضت طلبات البضائع المعمرة خلال ايار بنسبة - 1.1 % وكانت القراءة السابقة 2.9 % وعدلت الي 3 % وكانت التوقعات تشير الي انخفاض بنسبة - 1.4 % ، كما شهدت طلبات البضائع المعمرة المستثني منها المواصلات ارتفاعا اقل من المتوقع خلال نفس الشهر بنسبة 0.9 % وكانت القراءة السابقة بالغة - 1 %وعدلت الي - 0.8 % واقل من التوقعات البالغة 1 % كارتفاع .
وقد اظهرت المؤشرات الفرعية في التقرير ان الطلبات الجديدة والمستثني منها المنتجات الدفاعية انخفاضا خلال ايار - 1.1 % وكانت القراءة السابقة 3.5 % ، كما شهدت طلبات البضائع الراسمالية انخفاضا خلال نفس الشهر بنسبة - 2.8 % وكانت القراءة السابقة 6.4 % كارتفاع ، كما شهدت طلبات المركبات وقطعها ارتفاعا بنسبة 0.7 % وكانت القراءة السابقة 2 % ، وبالحديث عند المخزونات فقد شهدت ثباتا خلال ايار عند القراءة السابقة التي بلغت 0.8 % .
ونشير هنا الي ان الاقتصاد الامريكي قد استطاع النمو خلال الربع الاول من العام الحالي بنسبة 3 % ويتوقع بقاءها كذلك خلال القراءة النهائية للناتج المحلي الاجمالي الذي سيصدر غدا الجمعة ، وهو ما يؤكد ما اشار اليه البنك الفيدرالي في عدة مناسبات ان الاقتصاد الامريكي سيواصل السير للتعافي ولكن بوتيرة معتدلة .
مع الوضع في الاعتبار ان معدلات البطالة مازالت تؤثر علي الاقتصاد ببقاءها عند اعلي معدلاتها منذ ربع القرن حيث وصلت خلال ايار الي 9.7 % وهي ما تحد من مستوي الانفاق الاستهلاكي ليستقر عند القراءة الصفرية خلال نيسان ، وبذلك يبقي الاقتصاد الامريكي في حاجة للمزيد من الوقت للتعافي التام من الازمة المالية العالمية منذ الكساد العظيم .
كما وهناك عامل آخر يسهم في إبطاء عملية النمو للاقتصاد الأمريكي والتي تتمثل في أوضاع التشديد الائتماني والتي تحد من قابلية المستهلكين في الحصول على قروض جديدة لتوسيع استثماراتهم وأنشطتهم ، وهذا ما يضع ضغوطا جديدة أمام الاقتصاد الامريكي وأمام مرحلة تعافيه خلال الفترة المقبلة ، حيث أن أوضاع التشديد الائتماني تقلص من مستويات الدخل والتي تنعكس على مستويات الإنفاق لدى المستهلكين ، مع العلم أن إنفاق المستهلكين يمثل حوالي 70 % من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي .
في حين صدر عن الاقتصاد الأمريكي أيضا تقرير طلبات الإعانة الأسبوعية والتي انخفضت للأسبوع المنتهي في التاسع عشر من حزيران لتصل إلى 457 ألف طلب مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 476 ألف طلب وبأفضل من التوقعات التي بلغت 463 ألف طلب ، بينما انخفضت طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنتهي في الثاني عشر من حزيران إلى 4548 ألف طلب مقارنة بالقراءة السابقة التي تم تعديلها إلى 4593 ألف طلب وبأفضل أيضا من التوقعات التي بلغت 4550 ألف طلب .
مشيرين إلى أن طلبات الإعانة الصادرة عن الأسبوع الماضي انخفضت بمقدار 19 ألف طلب ، واضعين بعين الاعتبار أن طلبات الإعانة هذه انخفضت عما كانت عليه خلال العام الماضي بقيمة 156 ألف طلب والتي بلغت خلال الفترة نفسها من العام الماضي 613 ألف طلب ، وبالتالي فمن الجدير بالذكر أن قطاع العمالة الأمريكي خلّف المرحلة الأسوأ من أزمة الركود الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية ، ولكن تبقى العوائق هي التي تحد من تقدمه بالشكل المنشود .
مع العلم أن الاقتصاد الأمريكي فقد ما يقارب 8.4 مليون وظيفة خلال فترة الأزمة ، إلا أن الاقتصاد سيحتاج المزيد من الوقت ليحقق مرحلة التعافي وحتى يصل إلى النمو على المدى البعيد خلال العام المقبل ، محاولا تخطي جميع الأزمات والعقبات ليصل إلى بر الأمان دون أية عراقيل .
إلا أن البنك الفدرالي أشار في آخر محضر اجتماع اللجنة الفدرالية أن معدلات البطالة ستتراجع تدريجيا مع نهاية العام الحالي لتنحصر بين 9.1 - 9.5 % ، مقارنة بالتقرير السابق الذي أشار إلى ان معدل البطالة سينحصر بين 9.5 - 9.7 % ، حيث يتوقع وتيرة معتدلة لقطاع العمالة خلال هذا العام ولكن بالإجمالي سيبقى قطاع العمالة هو مفتاح الخلاص للاقتصاد الأمريكي من أعقاب الأزمة ، حيث أن الأنشطة في قطاع العمالة يؤثر على مستويات إنفاق المستهلكين ، وذلك من المتوقع أن يقود الاقتصاد إلى مرحلة النمو على المدى البعيد بحلول العام المقبل .

عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد