التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
16:02  18   Sat   تِشْرِينُ الثَانِي | نوفمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

تقلص العجز في الحساب الجاري علي المستوي السنوي في نيوزيلندا لأدني مستوي له منذ 21 عام

7:26 2010-06-23

أظهرت قراءة الحساب الجاري للربع الأول في نيوزيلندا اليوم تقلص العجز علي المستوي السنوي لأدني مستوي له منذ عام 1989 مع تراجع أرباح الشركات الأجنبية في نيوزيلندا خاصة مع فرض ضرائب علي المعاملات المالية لخصوم المؤسسات المالية الشيء الذي قلص من تحويلات الشركات الأجنبية للخارج مع تراجع الأرباح، ليساهم اليوم في تقلص العجز في الحساب الجاري للعام المنقضي في 31 من آذار لأدني مستوي له منذ 21 عام في نيوزيلندا.

صدر عن الاقتصاد النيوزيلندي قراءة الحساب الجاري للربع الأول التي أظهرت فائض بقيمة 0.176$NZ بليون، و بذلك تعد القراءة الحالية أفضل من القراءة السابقة للربع الرابع التي أظهرت عجز بقيمة -3.414$NZ بعد أن عدلت من عجز بقيمة -3.574$NZ بليون، كما أن القراءة الحالية تعد أيضا أفضل من توقعات المحللين التي أشارت لعجز بقيمة -0.550$NZ بليون.

تحقيق الحساب الجاري في نيوزيلندا لفائض خلال الربع الأول لأول مرة منذ النصف الثاني من العام الماضي، ساهم اليوم في تقلص العجز للعام المنقضي في 31 من آذار إلي ما قيمته 4.46$NZ بليون (3.1$ بليون) مقارنة بعجز بقيمة 5.31$NZ بليون في اثنا عشر شهرا المنقضية في 31 من كانون الأول الماضي.

الجدير بالذكر أن تحقيق الحساب الجاري لفائض خلال الربع الأول قد ساهم اليوم أيضا في تقليص نسبة العجز السنوي من الناتج المحلي الإجمالي، حيث أظهرت قراءة نسبة العجز في الحساب الجاري إلي الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول اليوم نسبة -2.4%، و بذلك تعد القراءة الحالية أعلى من القراءة السابقة للربع الرابع من العام الماضي بنسبة -2.9%، كما أن القراءة الحالية أعلى من توقعات المحللين التي أشارت لنسبة -2.7%.

تعافي الصادرات النيوزيلندية من المواد الخام و منتجات الألبان التي تمثل نحو خمس الصادرات النيوزيلندية خاصة بعد ارتفاع أسعار منتجات الألبان عالما لأعلي مستوي لها منذ عشرة أعوام خلال الربع الأول وسط انتعاش الطلب العالمي و خاصة من قبل الصين التي تقود التعافي في المنطقة الآسيوية بالإضافة لتراجع الواردات النيوزلندية بنسبة -4.3% علي المستوي السنوي خلال الربع الأول مع انخفاض أسعار النفط و البنزين و الوقود و انخفاض واردات الآلات و الماكينات من حيث الحجم علي الرغم من ارتفاع قيمة الدولار النيوزيلندي الشيء الذي يقلص من تكلفة الواردات، قد ساهم اليوم في اتساع الميزان التجاري في نيوزيلندا إلي ما قيمته 2.76$NZ بليون خلال العام المنقضي في 31 من آذار مقارنة بما قيمته 2.57$NZ بليون في العام المنقضي في 31 من كانون الأول الماضي، الجدير بالذكر أن الصادرات النيوزلندية انخفضت بنسبة -2.0% علي المستوي السنوي خلال الربع الأول.

أظهر التقرير أيضا اليوم تقلص العجز السنوي للخدمات إلي ما قيمته 218$NZ مليون و ذلك مع تقلص تكلفة الشحن علي الشركات النيوزيلندية، كما تقلص أيضا العجز السنوي لعائدات الاستثمار التي تمثل الجزء الأكبر من الحساب الجاري، حيث بلغ العجز ما قيمته 7.63$NZ بليون مقارنة بما قيمته 8.14$NZ بليون في العام المنقضي في 31 من كانون الأول الماضي، الجدير بالذكر أن التقرير قد أوضح اليوم أنه باستثناء نتائج فرض ضرائب علي المعاملات المالية فأن العجز في الحساب الجاري قد يصل إلي ما قيمته 6.1$NZ بليون أي ما يعادل خصم نسبة -3.3% من الناتج المحلي الإجمالي.

الجدير بالذكر أن السيد آلان بولارد حاكم البنك المركزي النيوزيلندي قد أشار في 10 من الشهر الجاري مع قيامه برفع أسعار الفائدة لأول مرة منذ ثلاثة أعوام بنحو 25 نقطة أساس ليصل بها لنسبة 2.75%، لكون العجز الحساب الجاري يمثل نسبة -3.3% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المنقضي في آذار، و أنه يتوقع اتساع الفجوة لنسبة -4.1% في العام المالي 2011 و نسبة 5.3% في عام 2012.

نوه أيضا السيد آلان بولارد لقيام البنك المركزي النيوزلندي برفع توقعاته لمتوسط نمو الاقتصاد علي المستوي السنوي للعام الجاري لنسبة 3.5% مقارنة بالتوقعات السابقة التي أشارت لنسبة 3.2%، في حين أشار لقيام البنك بخفض توقعاته لنمو الاقتصاد لعام 2012 لنسبة 3.6% مقارنة بنسبة 4.2%، مضيفا أن تلك التوقعات تعد مبنية علي ارتفاع أسعار الصادرات و حجم النمو بالإضافة لتحسن أوضاع قطاع العمالة، و تعافي الاستثمارات في القطاع الأعمال و قطاع المنازل.

علي الصعيد الأخر فقد نوه بولارد لكونه يتوقع استمرار حذر الأسر النيوزيلندية بشكل نسبي مع ضعف سوق العقارات و نمو الإقراض، في حين أشار لكون اعتدال الإنفاق الأسري قد يساهم في إعادة توازن الاقتصاد، سيصدر غدا من الاقتصاد النيوزيلندي قراءة الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول التي من المتوقع أن تظهر اتساع الاقتصاد النيوزيلندي بنسبة 0.6% بعد أظهره لتسارع النمو خلال الربع الأخير من العام الماضي بتحقيقه نمو بنسبة 0.8% بعد تحقيقه نمو بنسبة 0.2% خلال الربع الثالث و الثاني من العام الماضي.

المصدر : ecpulse
عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد