التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
9:02  21   Thu   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

محكمة بحرينية تدحض اتهامات "القصيبي" بتزوير تواقيع على مستندات مالية

8:36 2010-06-17

أكدت محكمة بحرينية أنها تسلمت وثائق رئيسية أثبتت بطلان دعاوى التزوير التي رفعتها مجموعة شركات "أحمد حمد القصيبي وإخوانه"، ضد معن الصانع مالك مجموعة "سعد".

وزعم محامون يعملون لصالح أحمد حمد القصيبي أن الملياردير السعودي الصانع قام بتزوير توقيعات على وثائق مالية للحصول على 10 مليارات دولار من المجموعة عبر الاحتيال.

وكانت مجموعة القصيبي قد إدعت أن التوقيعات المنسوبة للرئيس الراحل للمجموعة سليمان القصيبي على ثلاث وثائق مالية مؤرخة في 29 يونيو 2008 مزورة، لكن الصانع نفى باستمرار هذه الادعاءات.

وقضت هيئة غرفة البحرين لتسوية المنازعات في نهاية الشهر الماضي بعدم وجود دليل يؤكد أن تواقيع القصيبي لم تكن حقيقية. وتبين للهيئة أن التوقيعات المنسوبة للمرحوم سليمان حمد أحمد القصيبي مكتوبة بخط اليد، ولا يوجد دلائل تدعم الادعاء بالتزوير.

وقالت مجموعة سعد إن هذا الحكم يمثل دحض الإجراءات القانونية التي قامت بها مجموعة الصيبي ضد السيد الصانع وشركته.

بدورها، أكدت محامية مجموعة القصيبي إلهام حسن أن الحكم الصادر عن الغرفة لم يكن مستندا إلى تقرير فني صادر عن خبير تزوير، موضحة أن المجموعة عينت خبيرة عالمية لديها 30 عاما من الخبرة بكشف التزوير، وقد أثبت تقريرها أن المستندات المطعون بها هي مزورة فعلا.

 

الحكم غير قابل للاستئناف

وأشارت حسن إلى أن أحكام الغرفة غير قابلة للإستئناف، لكنها قابلة للطعن في محكمة التمييز في حالات محددة، منها إذا تبين أن المستندات التي صدر الحكم على أساسها كانت مزورة.

ولفتت إلى أن نفس المستندات موضوع الخلاف معروضة على النيابة العامة في البحرين في قضية جنائية تم رفعها من قبل مجموعة القصيبي، وأكدت النيابة أنها مزورة. وأضافت أنه في حال تبين أن المستندات مزورة بالامكان الطعن بالقضية أمام محكمة التمييز البحرينية.

وأكدت حسن أن المستندات يمكن الطعن بها أمام أي هيئة قضائية أخرى، لافتة إلى أنه لا يمكن التعويل على حكم هيئة غرفة البحرين لتسوية المنازعات في قضايا أخرى بين الطرفين.

وكانت مجموعة القصيبي قد أكدت أن العديد من تواقيع رجل الاعمال الراحل سليمان حمد القصيبي على مجموعة من الوثائق التي تشمل اتفاقيات اقتراض مع بنوك عالمية وتفويضات ومحاضر اجتماعات هي توقيعات مزورة، ودعم هذه الادعاءات شركة 'ديلويت للمحاسبة' التي استعانت بخبير جنائي بريطاني لتأكيد هذه الإدعاءات.

وتسعى مجموعة القصيبي إلى إحالة القضية الى محكمة النقض في البحرين. وقال متحدث باسم المجموعة "إن الأدلة على تزوير الوثائق لا تقبل الجدل. وعلاوة على ذلك فان التواقيع المزورة للسيد سليمان القصيبي موجودة بوثائق اعترف السيد الصانع بأنها في حوزته". وأضاف أن "المجموعة أصيبت بخيبة أمل، حيث لم يتم فحص الأدلة من قبل المحكمة، لكنها ستستأنف الحكم".

المصدر : alaswaq
عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد