التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
8:51  24   Sun   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

"السعودية للكهرباء" تؤمن قروضا بقيمة 1.1 مليار دولار

10:09 2010-06-16

حصل تحالف تقوده الشركة السعودية للكهرباء على قروض بقيمة اجمالية تبلغ 1.1 مليار دولار ومدتها 20 عاما من مجموعة من البنوك السعودية والأجنبية وذلك بهدف تمويل انشاء محطة الرياض الحادية عشر لتوليد الكهرباء.

حيث منحت اربعة بنوك سعودية قرض بقيمة ستمئة مليون دولار للشركة السعودية للكهرباء بسعر يبلغ مئتين وخمسين نقطة اساس فوق فائدة "سيبور".

اما القرض الثاني، والبالغة قيمته 500 مليون دولار، فقد تم تأمينه من قبل سبعة بنوك أجنبية. وقد تم تسعير هذا القرض عند مئتين وخمسين نقطة اساس فوق فائدة
"ليبور".

وتضم قائمة البنوك السعودية التي تشارك في التمويل، كل من البنك السعودي الفرنسي، ومصرف الإنماء، ومجموعة سامبا، والبنك الأهلي، في حين أن البنوك العالمية المشاركة تشمل، كاليون، وستاندر شارترز، وسوسيتيه جنرال، وبنك كه إف دابليو، إضافة إلى بنكي الصادرات الأمريكي وتطوير الصادرات الكندي.

كما وقعت الشركة اتفاقية لشراء الطاقة الكهربائية من مشروع الرياض 11 للإنتاج المستقل مع شركة ضرماء للكهرباء شركة المشروع تم إنشاؤها بين كهرباء السعودية ومؤسسات خاصة .

ويعد المشروع هو الثاني ضمن برنامج شركة الكهرباء لمشاركة القطاع الخاص في مشاريع إنتاج الطاقة الكهربائية وتبلغ قدرة المشروع 1730 ميجاوات سيشارك فيه تحالف مكون من شركة "جي دي أف سويز" ومجموعة الجميح القابضة وشركة سوجيتز ويملك التحالف 50% والشركة السعودية للكهرباء 50% من رأس مال شركة ضرماء للكهرباء.

وستقوم شركة المشروع ببناء وتملك وتشغيل محطة إنتاج مستقلة للطاقة الكهربائية على أن تكون الشركة السعودية للكهرباء المشتري لكامل إنتاج المحطة لمدة 20 سنة.

وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 7.9 مليار ريال وسيتم تمويله عن طريق الشركاء في المشروع وبعض البنوك المحلية والعالمية وسيزود العاصمة الرياض بما يعادل 15% من احتياجاتها من الطاقة عند تشغيله.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس علي البراك خلال توقيع الاتفاقية إن المشروع هو الثاني ضمن برنامج الشركة لمشاركة القطاع الخاص لبناء وتملك وتشغيل محطات توليد الطاقة لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء من خلال بناء محطات توليد بتقنيات حديثة مبينا أن "قدرة إنتاج المشروع تبلغ 1730 ميجاوات وسيكتمل ويدخل الخدمة قبل صيف 2013" .

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن البراك قوله" النهج الذي اتخذته الشركة السعودية للكهرباء لتمويل مشروعاتها الرئيسة إلى جانب التمويل والبناء المباشر وإقرار برنامج إشراك القطاع الخاص من مطورين ومستثمرين ومشغلين والدخول في شراكات معهم مشيرا إلى أن الشركة قد نجحت في استقطاب عدد من المطورين والممولين من جميع أنحاء العالم منذ أن بدأت في طرح أول مشروع لإنتاج الكهرباء في رابغ بالقطاع الغربي بقدرة 1200 ميجاوات بعد أن سبقه مشاريع إنتاج المياه والكهرباء في الشعيبة 3 والشقيق والجبيل وأمكن إقفال المشروع في فترة زمنية قصيرة ويجري تنفيذه حالياً".

وأكد الرئيس التنفيذي أن الشركة ستستمر في تنفيذ هذا البرنامج في المستقبل موضحا انه تم تخصص عدد من المشاريع المقبلة لتكون ضمن هذا البرنامج حيث سيلي المشروع الذي تم توقيع عقده اليوم مشروع "القرية" للإنتاج المستقل بقدرة 1800 ميجاوات يليه مشروع" ضباء " و"الشقيق" و"رأس الزور" بقدرات مختلفة.

وأوضح المهندس علي البراك أن الهدف من البرنامج ليس فقط تنويع مصادر التمويل لمشاريع الكهرباء ولكن إدخال أساليب جديدة في الإدارة والتشغيل مؤكدا أن الطلب الكبير على الكهرباء في المملكة لتلبية احتياجات نحو خمسة وعشرين مليون نسمه يقيمون في 12 ألف مدينة وقرية بالمملكة يتطلب توفير المزيد من قدرات الإنتاج والتوليد والنقل والتوزيع .

واضاف أنه تم إضافة أكثر من 6000 ميجاوات من قدرات التوليد خلال الإثني عشر شهراً الماضية إلى جانب التوسع في شبكات النقل والتوزيع خاصة وأن التوقعات المستقبلية لمتطلبات المملكة من الكهرباء تؤكد أن المملكة تحتاج زيادة سنوية في قدرات التوليد لا تقل 3500 ميجاوات لتلبية النمو الكبير على الكهرباء الذي تجاوز 8% سنوياً .

ولفت إلى أن خطة تعزيز النظام الكهربائي بالمملكة 2010 - 2020 تؤكد أن الأحمال الذروية ستصل إلى 70 ألف ميجاوات وهناك حاجة لبناء حوالي 30 ألف ميجاوات من قدرات التوليد كما قدرت حجم الاستثمارات اللازمة المطلوبة بحوالي 300 مليار ريال يخص مشاريع التوليد منها 170 مليار ريال وعلى ضوء تلك الخطة فقد خصصت الشركة طرح ما يعادل 30% منها للاستثمار والتطوير بمشاركة القطاع الخاص على غرار لمشروع الذي تم توقيعه اليوم.

إلى ذلك أكد الرحمن من البنك السعودي الفرنسي نيابة عن قطاع البنوك الممول للمشروع على وجود رغبة حقيقية وكبيرة لإشراك القطاع الخاص في تنفيذ مشاريع الكهرباء بالمملكة مشيدا بالمزايا الاستثمارية الآمنة التي وفرها برنامج المشاركة وهو مايشجع القطاع الخاص من بنوك ومصارف وشركات على الدخول في هذا المجال.

المصدر : alaswaq
عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد