التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
8:42  24   Sun   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

انخفاض اسعار الواردات الامريكية خلال ايار ، واستمرار قطاع الصناعة في التوسع

15:07 2010-06-15

صدر عن الاقتصاد الأمريكي اليوم مؤشر أسعار الواردات إلى جانب مؤشر نيويورك الصناعي، حيث أشار التقرير الأول أن أسعار الواردات الأمريكية انخفضت خلال شهر أيار على الصعيد الشهري، في حين أشار الثاني إلى أن قطاع الصناعة يواصل توسعه خلال شهر حزيران.

وبدءا بمؤشر أسعار الواردات الأمريكية والذي يعكس أسعار البضائع المستوردة في الولايات المتحدة، فقد أظهر انخفاضا في الأسعار على الصعيدين الشهري والسنوي، حيث انخفض المؤشر بنسبة 0.6% مقارنة بالقراءة السابقة التي تم تعديلها إلى ارتفاع بنسبة 1.1% ولكن بأفضل من التوقعات التي بلغت -1.3% في حين شهدت الأسعار ارتفاعا على الصعيد السنوي بنسبة 8.6% مقارنة بالقراءة التي تم تعديلها إلى 11.2% وبافضل من التوقعات التي بلغت 7.9%.

مشيرين إلى ان أسعار الوقود المستوردة انخفضت خلال أيار بنسبة 5.0% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 3.7%، وذلك على إثر الانخفاض الذي شهدته أسعار النفط الخام خلال تلك الفترة، ولكن هذا ما يثبت ما جاء به البنك الفدرالي وهو أن مستويات التضخم ستبقى تحت السيطرة خلال العامين المقبلين.

إلا أن مستويات التضخم لا تزال تقغ تحت وطأة العوائق التي تقف أمام تقدم النشاطات الاقتصادية بالشكل المنشود متمثلة بمعدلات البطالة المرتفعة وأوضاع التشديد الائتماني واللذان لا يزالا يضغطان مستويات الدخل والإنفاق لدى المستهلكين، مع العلم أن تقرير العمالة الأمريكي السابق أشار إلى أن معدلات البطالة انخفضت خلال أيار إلى 9.7% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 9.9%، في حين تمكن الاقتصاد من إضافة ما يقارب 431 ألف وظيفة خلال الشهر نفسه، ولكن هذه الوظائف كانت مؤقتة، الأمر الذي قد يشير إلى تباين في أداء قطاع العمالة الأمريكي.

ونذكر أيضا أن المؤشرات الفرعية أظهرت بأن أسعار الواردات المستثنى منها المواد النفطية ثبتت خلال أيار عند 0.5%، في حين ارتفعت أسعار الورادات باستبعاد الوقود للشهر نفسه بنسبة 0.5% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 0.6%، أما التوريدات الصناعية فقد انخفضت بنسبة 2.2% مقابل الارتفاع السابق الذي بلغ 2.8%، بينما ارتفعت أسعار البضائع الرأسمالية بنسبة 0.2% مقابل 0.1%، ناهيك عن استقرار أسعار المركبات وقطعها المستوردة عند القراءة الصفرية مقارنة بالارتفاع السابق الذي بلغ 0.1%.

وبالحديث عن الصادرات، فقد ارتفعت بنسبة 0.7% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 1.2% كارتفاع، حيث أن صادرات الأغذية والمشروبات ارتفعت بنسبة 1.4% مقابل انخفاض بنسبة 0.6%، هذا إلى جانب ارتفاع التوريدات الصناعية بنسبة 1.9% مقابل ارتفاع بنسبة 3.1%، كما انخفضت صادرات البضائع الرأسمالية خلال أيار بنسبة 0.2% مقابل 0.3%، في حين استقرت صادرات المركبات وقطعها عند القراءة الصفرية مقابل انخفاض بنسبة -0.1%.

مشيرين إلى أن مستويات الطلب الضعيفة من قبل المستهلكين على البضائع الأجنبية أتت نتيجة معدلات البطالة المرتفعة إلى جانب أوضاع التضييق الائتماني، حيث أن التراجع في أسعار الصادرات أمر طبيعي جراء الارتفاع الذي مر به الدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية، والذي أثقل كاهل الصادرات الأمريكية لباقي مناطق العالم، ناهيك أيضا عن مستويات الطلب التي تأثرت بالسلب من الركود الاقتصادي والذي يقف أمام تقدم الاقتصاد الأمريكي.

كما وصدر عن الاقتصاد الأمريكي وبالتحديد عن قطاع الصناعة مؤشر نيويورك الصناعي والذي شهد توسعا خلال حزيران إلى 19.57 مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 19.11 ولكن فشل في ملاقاة التوقعات التي بلغت 20.0، ولكن يجدر بنا الإشارة إلى أن قطاع الصناعة الأمريكي يسير فعلا على خطى التعافي من الأزمة الأسوأ من الركود منذ الكساد العظيم، مع العلم أن قطاع الصناعة تمكن دعم الاقتصاد ككل ليحقق نمو بنسبة 3.0% خلال الربع الأول منذ هذا العام، ومن المتوقع أن يستمر هذا الدعم خلال الربعين القادمين.

واضعين بعين الاعتبار أن الاقتصاد الأمريكي سيلزمه المزيد من الوقت لتحقيق الاستقرار التام من الأزمة المالية الأسوأ منذ عقود، حيث أن معدلات البطالة لا تزال ضمن المستويات الأعلى لها منذ ما يزيد عن ربع قرن، ومن المتوقع أن تبقى كذلك مع نهاية العام الحالي، لذا يزال الاقتصاد أو قطاع العمالة بحاجة إلى دعم الحكومة لتحقيق الاستقرار وتمكين الاقتصاد من تسجيل معدلات نمو عالية وذلك وسط التحديات التي تقف أمام الاقتصاد الأمريكي، مثل ارتفاع قيم حبس الرهن العقاري ومعدلات البطالة وأوضاع التشديد الائتماني.

عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد