التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
19:13  20   Mon   تِشْرِينُ الثَانِي | نوفمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

مبيعات التجزئة الامريكية تدل علي استمرار تحسن مستوي الانفاق بوتيرة معتدلة

14:13 2010-06-11

بالوصول الي نهاية الاسبوع الحالي ينتظر المستثمرون اصدار تقرير مبيعات التجزئة حيث سيصدر خلال اليوم ، ويتوقع انخفاض مبيعات التجزئة خلال ايار مع تباطؤ الانشطة الاقتصادية للفترة الاخيرة نوعا ما ، وذلك علي الرغم من نمو الاقتصاد الامريكي خلال الربع الاول من العام الحالي بنسبة 3 % ولكن الاقتصاد لن يستطيع ان ينمو بمعدل اعلي خلال الفترة المقبلة ، بسبب ارتفاع معدلات البطالة واجراءات الائتمان المشددة .
حيث يتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة خلال ايار بنسبة 0.2 % وكانت القراءة السابقة 0.4 % ، كما يتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة ماعدا المواصلات بنسبة 0.1 % خلال نفس الشهر وكانت القراءة السابق تبلغ 0.4 % ، وبالنسبة لمبيعات التجزئة باستثناء المواصلات والوقود فيتوقع الارتفاع بنسبة 0.3 % خلال ايار وكانت القراءة السابقة 0.4 % خلال نيسان .
حيث ان مبيعات التجزئة تشكل حوالي 50 % من الانفاق الاستهلاكي ، وبذلك نجد من خلال التوقعات السابقة تباطؤ الانشطة الاقتصادية نوعا ما خلال ايار حيث تبقي معدلات البطالة المرتفعة واجراءات التشديد الائتماني لهم التاثير الاكبر سلبا علي مستويات الانفاق مما ينعكس سلبا علي مستويات النمو حيث يشكل الانفاق الاستهلاكي حوالي 70 % من الناتج المحلي الاجمالي .
وكان البنك الفيدرالي قد توقع ارتفاع الانفاق الاستهلاكي خلال الفترة المقبلة ولكن بمعدل معتدل ، وفي نفس الوقت اشار البنك الي بقاء مستويات الانفاق تحت وطأة الضغوط والعقبات الموجودة امام تقدم الاقتصاد الامريكي وبالاخص في قطاع العمالة الامريكي ، حيث تبقي معدلات البطالة عند اعلي معدلاتها منذ 25 قرن علي الرغم من الانخفاض من 9.9 % الي 9.7 % علي الرغم ايضا من اضافة الاقتصاد 431 الف وظيفة خلال ايار .
كما ان كتاب بيج الصادر منذ يومين اشار الي وجود تحسن في مبيعات التجزئة خلال نيسان وايار بوتيرة معتدلة في كل المقاطعات ، ولكن حدة المبيعات شهدت بطئ نوعا ما خلال ايار ، كما اظهر تجار التجزئة في معظم المقاطعات تباين المبيعات من لا تغيير الي تحسن طفيف خلال 3 اشهر الماضية ، كما اشار البعض الي اتسام المبيعات " بالتأرجح " .
كما شهد السيد برنانكي منذ يومين امام لجنة الموازنة لمجلس النواب ليشير فيها الي ان مفتاح الخلاص للاقتصاد الامريكي لدي قطاع العمالة الامريكي وبالاخص في معدلات البطالة ، ونضع في الاعتبار ان البنك الفيدرالي اشار في اخر محضر للجنة الفيدرالية الي تراجع معدلات البطالة بشكل تدريجي خلال نهاية العام الحالي لتنحصر بين 9.1 - 9.5 % .
وهذا يدفعنا للقول أن الاقتصاد سيلزمه المزيد من الوقت إلى حين الوصول إلى معدلات النمو على المدى البعيد حيث أن مجمل القطاعات في الاقتصاد يسيرون على خطى التعافي من أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية، في حين أن الاقتصاد سيصل بالتأكيد إلى بر الأمان ولكن تبقى هي مسألة وقت قبل أن يتمكن الاقتصاد الأكبر في العالم من قيادة الاقتصاد العالمي نحو الخلاص.
في حين أن مؤشر مخزونات الأعمال سيصدر اليوم أيضا مغطيا شهر نيسان حيث من المتوقع أن يشير إلى مواصلة التحسن في الأنشطة الاقتصادية، حيث من المحتمل أن يرتفع المؤشر بنسبة 0.5% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 0.4%، وهذا ما يشير إلى أن المصنعين يحاولون مجاراة التحسن الطفيف الذي طرأ على مستويات الطلب.
في حين سيصدر لاحقا مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين عن شهر حزيران، حيث من المتوقع أن ترتفع القراءة التمهيدية إلى 74.5 مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 73.6، وذلك وسط الاعتقاد الكبير أن الاقتصاد شهد تحسنا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة، وبما أن الثقة في صعود فإن هذا قد يقود إلى تحسن مستويات الإنفاق سرعان ما يتحقق الاستقرار.
والاقتصاد الأمريكي من المؤكد أن يستمر في سيره نحو التعافي من أسوأ ركود منذ الكساد العظيم، في حين أننا لا ننتظر حل سحري للاقتصاد، حيث كما أشرنا أنها مسألة وقت، في حيث أن البنوك المركزية والحكومات في العالم يحاولون مواصلة الدعم لتحقيق مستويات نمو على مستوى العالم ليعود الاقتصاد العالمي إلى وضعه المعهود.

عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد