التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
12:13  21   Tue   تِشْرِينُ الثَانِي | نوفمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

ارتفاع انفاق المستهلكين في الولايات المتحدة يوجه المستثمرين نحو استثمارات ذات خطورة مرتفعة

18:18 2010-03-29

ارتفعت أسعار الذهب حتى الآن وسط ما تشهده الأسواق من انخفاض تداولات الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية وذلك بعد التفاؤل الذي ساد نوعا ما في الاسواق، ليتوجه المستثمرون نحو الاستثمارات ذات مخاطر أعلى ونحو الأصول ذات العائد المرتفع والسلع الأساسية إلى جانب الأسهم، عقب صدور التقارير الخاصة بمستويات الدخل والإنفاق في الولايات المتحدة الأمريكية، لنشهد ارتفاع الإنفاق في الولايات المتحدة، مع الإشارة إلى أن الإنفاق يشكل ثلثي الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة، هذا إلى جانب استقرار معدلات الدخل خلال شهر شباط، الأمر الذي نشر حالة من التفاؤل في أوساط المستثمرين، ليولوا ظهورهم نحو الأصول ذات العائد المتدني، بما فيها الدولار الأمريكي والين الياباني، لينخفض الدولار الأمريكي ويقود ارتفاع الذهب والمعادن الثمينة.

وقد أظهرت بيانات الاقتصاد الأمريكي والصادرة اليوم بأن مستويات التضخم لا تزال تحت السيطرة، ليصدق وعد الفدرالي الأمريكي بأن التضخم لن يشكل تهديداً للاقتصاد الأمريكي خلال الفترة المقبلة، حيث شهدنا بقاء قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري -وهو المؤشر المفضل لدى الفدرالي الأمريكي لقياس التضخم- دون تغيير عن قراءته السابقة عند 0.0% ودون التوقعات، مما يؤكد على أن عجلة التعافي والنمو في الاقتصاد الأمريكي لا تشكل أي ضغوط تضخمية خلال الفترة الحالية.

وعلى الرغم من كون الذهب يعد تحوطاً ضد التضخم، حيث يلجأ المستثمرون إلى توجيه استثماراتهم نحو الذهب في حال ارتفاع معدلات التضخم، إلا أن ذلك لم يمنعهم من الإقبال على الذهب في تداولات اليوم، ولكن بوتيرة منخفضة نسبياً، مما قاد ارتفاع الذهب بشكل طفيف نتيجة لانخفاض الدولار الأمريكي.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن مستويات الدخل انخفضت بشكل طفيف خلال شهر شباط، مما يجعلنا نقول بأنها لا تزال مستقرة، مع الإشارة إلى أن معدلات البطالة المرتفعة في البلاد، والتي تقف عند أعلى مستوياتها منذ 26 عاماً، لا تزال تثقل كاهل مستويات الدخل والإنفاق، بل ولا تزال تثقل كاهل جميع الأنشطة الاقتصادية في كافة قطاعات الاقتصاد الأمريكي، لترافق معدلات البطالة المرتفعة عامل تشديد شروط الائتمان في إثقال كاهل تلك الأنشطة.

وتنتظر الأسواق صدور تقرير الوظائف عن الاقتصاد الأمريكي نهاية الأسبوع الحالي، في حين أظهرت بيانات الثقة والصادرو عن منطقة اليورو تقدماً اليوم، وسط ما يشهده اقتصاد أوروبا من مشاكل و عقبات بل وتحديات جمة، بدءاً بالبطالة وانتهاءاً بآلية تقديم الدعم الاقتصادي والمالي لليونان عقب إجماع القادة الأوروبيون على مساعدة اليونان في أزمتها الراهنة.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن النفط الخام -زميل الذهب في الارتفاع والانخفاض- قد شهد ارتفاعاً في تعاملاته الآجلة جراء انخفاض الدولار الأمريكي، في حين شهدت الأسهم العالمية ارتفاعاً كما أسلفنا بسبب إقبال المستثمرين عقب تلك البيانات الاقتصادية الأوروبية والأمريكية على الاستثمارات ذات مخاطر أعلى ونحو الأصول ذات العائد المرتفع والسلع الأساسية إلى جانب الأسهم، ليولوا ظهورهم نحو الأصول ذات العائد المتدني, لنشهد انخفاض الدولار الأمريكي.

ونذكر هنا العلاقة العكسية التي يرتبط الذهب والمعادن الثمينة بها مع الدولار الأمريكي، والذي يعد الغريم التقليدي للمعادن الثمينة والسلع الأساسية، وفي ظل انخفاض تداولات الدولار أمام العملات الرئيسية شهدنا ارتفاع المعادن الثمينة بعض الشيء.

إذ انخفض مؤشر الدولار والذي يقيس أداء الدولار مقابل ست عملات رئيسية بما فيها اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني، ليتداول حاليا عند مستويات 81.359 محققا أعلى مستوى له خلال اليوم عند 81.619 منذ افتتاح تداولاته عند مستويات 81.496 ومحققا أدنى مستوى له خلال اليوم عند 81.155.

وفي خضم ذلك كله فقد وصل الذهب خلال جلسة القطع الصباحية في لندن إلى مستويات 1111.25 دولار للأونصة، مع العلم أن الذهب وصل خلال جلسة القطع المسائية في لندن إلى 1107.50 دولار للأونصة الواحدة، ومتحدثين عن المعدن الأغلى في العالم، البلاتين، فقد وصل خلال جلسة القطع الصباحية في لندن إلى مستويات 1610.00 دولار ليصل خلال جلسة القطع المسائية لليوم في لندن إلى 1611.00 دولار، أما البلاديوم فقد وصل خلال جلسة القطع الصباحية في لندن إلى مستويات 461.00 دولار لييصل خلال جلسة القطع المسائية في لندن إلى مستويات 473.00 دولار، أما الفضة فقد وصل خلال جلسة القطع إلى 17.15 دولار.

ومتحدثين عن مؤشر السلع CRB INDEX والذي يرتبط بشكل كبير بالمعادن الثمينة، فقد ارتفع خلال اليوم 4.07 نقطة أو 1.52% ليصل إلى مستويات 271.39 محققا المستوى الأعلى له خلال اليوم عند 271.43 وأدنى مستوى له عند 267.32.

وكنتيجة لتلك البيانات وانتشار غيمة التفاؤل فقد ارتفع المعدن الأصفر ليتداول حاليا عند مستويات 1109.60 دولار للأونصة محققا أعلى مستوى له خلال اليوم عند 1114.29 منذ افتتاح تداولاته اليوم عند 1106.82 دولار للأونصة وأدنى مستوى له خلال اليوم عند  1103.45 دولار للأونصة.

وبالنسبة للفضة والبلاتين، فقد لحقوا بمسار الذهب الصاعد نوعا ما، حيث ارتفعت الفضة لتتداول من ناحية حاليا عند مستويات 17.27 دولار محققة أعلى مستوى لها خلال اليوم عند 17.29 دولار وأدنى مستوى لها خلال اليوم عند 16.90 دولار، كما ارتفع البلاتين من الناحية الأخرى على الرسم البياني ليوم واحد، ليتداول حالياً عند مستويات 1609.00 دولار محققاً أعلى مستوى له عند 1616.00 دولار وأدنى مستوى له عند 1589.50 دولار، أما معدن البلاديوم فقد ارتفع أيضا ليتداول حاليا عند مستويات 468.00 دولار محققا أعلى مستوى له خلال اليوم عند 474.00 دولار وأدنى مستوى له خلال اليوم عند 449.00 دولار.

المصدر : ecpulse
عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد