التوقيت الحالى AM 00:00
لندن AM 00:00
نيويورك AM 00:00
طوكيو AM 00:00
أستراليا AM 00:00
19:04  22   Fri   أَيْلُول | سبتمبر   2017  
العملة         الفائدة      

USD
0.50%

EUR
0.00%

GBP
0.50%

JPY
0.10%

CAD
1.00%

AUD
4.25%

CHF
0.0%

وصول الميزان التجاري الياباني لاعلي مستوي له منذ 1997

10:38 2010-03-29

القراء السنوية للميزان التجاري للبضائع اظهرت اليوم عزيزي القارئ ارتفاع في الميزان التجاري منذ عام 1997 لتظهر علامات جديدة تدل علي تعافي الانفاق الاستهلاكي ـ حيث يمثل اكثر من نصف الاقتصاد الياباني ـ وذلك في اطار انتعاش وزيادة الصادرات اليابانية التي دعمت النشاط الصناعي بشكل كبير الذي ساهم في تقليص ضعف قطاع العمالة مما ادي لزيادة الانفاق الاستهلاكي من قبل الاسر اليابانية 

صدر اليوم القراءة المعدلة موسميا عن الميزان التجاري للبضائع عن شهر شباط بنسبة 0.9 % وهي جاءت اقل من القراءة السابقة في شهر كانون التاني بنسبة 2.9 % إلا ان القراءة الحالية جاءت افضل من المتوقعة التي أشارت لنسبة -1.2 % عزيزي القارئ

أما القراءة السنوية للميزان التجاري لشهر شباط جاءت بنسبة 4.2 % وهي افضل من القراءة السابقة التي جاءت بنسبة 2.6 % ،، وبذلك جاءت القراءة الحالية افضل من توقعات المحللين التي قالت ان النسبة المتوقعة هي 1.6% عزيزي القارئ

جاءت القراءات السابقة في ظل انباء عن تعافي الانفاق الاستهلاكي في ثاني اكبر اقتصاد في العالم مع مطلع العام الجاري بعد ارتفاع ثقة المستهلكين مما ادي لزيادة الانفاق الاستهلاكي لتقلص ضعف قطاع العمالة الياباني وارتفاع الاجور في اليابان

كما تراجعت معدلات البطالة لاقل مستوياتها منذ 10 اشهر في شهر كانون التاني بنسبة 4.9% مع ارتفاع الاجور بشكل عام في مطلع العام الجاري وذلك اول ارتفاع لها منذ شهر آيار عام 2008 مما عمل علي زيادة الانفاق الاستهلاكي من الاسر اليابانية

جاء ذلك في الوقت الذي قامت فيه الشركات اليابانية بتعيين عمالة جديدة علي أثر زيادة وانتعاش الطلب العالمي ،، مما يدعم من ثقة المستهلكين لتنعكس بالتبعية علي الانفاق الاستهلاكي في ثاني اقوي اقتصاد في العالم ،، فقد اظهرت قراءة مؤشر تريتاري الصناعي لشهر كانون التاني خلال الشهر الجاري ارتفاع القراءة لاعلي مستويات لها منذ اكثر من عشرة اعوام لتظهر بنسبة 2.9% ليظهر ارتفاع الانفاق الاستهلاكي علي الخدمات مع مطلع العام الجاري في اليابان

علي الصعيد الأخر فأن استمرار تراجع الأسعار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم لا يزال يؤثر علي زخم التعافي فعلي الرغم من تقلص تراجع أسعار المستهلكين في اليابان، إلا أن القراءة السنوية لشهر شباط أظهرت استمرار تراجع الأسعار للشهر الثاني عشر علي التوالي الشيء الذي يزيد من الضغوط علي البنك المركزي الياباني الذي أعلن خلال الاجتماع الذي انعقد في 16-17 من الشهر الجاري عن قيامة بزيادة برنامجه للقروض بنحو 10 تريليون ليصل بذلك إلي نحو 20 تريليون ين (222$ بليون) لتوفير قروض قصيرة الآجل لمدة ثلاثة أشهر عند فائدة بنسبة 0.1% للبنوك التجارية مقابل ضمانات مؤهلة تشمل السندات الحكومة اليابانية و الأوراق التجارية و سندات الشركات، و ذلك مع قيامه بتثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة عند نسبة 0.1% لمواجهة مخاطر الانكماش التضخمي.

نوه السيد مساكي شيراكاوا رئيس البنك المركزي الياباني خلال الاجتماع السابق للبنك لكون توقف تراجع الأسعار سيستغرق بعض الوقت علي الرغم من تحسن الاقتصاد بصورة أفضل من التوقعات السابقة للبنك، الجدير بالذكر أن السيد يوكيو هاتوياما رئيس الوزراء الياباني الذي قام في نهاية العام الماضي بخطط تحفيزية جديدة بقيمة 7.2 تريليون ين بخلاف الخطط التحفيزية السابقة التي تقدر بنحو 25 تريليون ين لدعم و تحفيز الاقتصاد الياباني في مواجهة مخاطر الانكماش التضخمي و ارتفاع سعر صرف الين، قد أشار لكونه يرحب بخطوات البنك، مضيفا أنه يتوقع أن يظل البنك علي التعاون مع الحكومة للتغلب علي مخاطر الانكماش التضخمي.

عنوان التعليق
التعليق
أضف تعليق
 المؤشرات  القراءة  التحديث
 أسعار الفائدة %  0.50%  
 أسعار المنتجين -PPI  0.4%-  
 أسعار المستهلكين -CPI  0.2%  
 مؤشر النفقات الشخصي -PCE  1.4%  
 الناتج المحلي الإجمالي - GDP  2.1%  
 الميزان التجاري (بليون )  43.9B-  
 نسبة البطالة %  5.0%  

متى تتوقع أن يتم أخذ قرار رفع الفائدة الأمريكية

تصويت
أضفنى لقائمة البريد لإستقبال الاخبار والرسائل والتحليل
سوف تتلقى تحديثات البريد الإلكتروني الأسبوعية ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تأكيد